Checkout

Fridaykutbah.com

faheemfb@gmail.com

خطبة الجمعة: المقــدمـــة

 Friday Khutba Intros

004

        

     

     


بسم الله الرحمن الرحيم

 إفتتاح خطبة الجمعة . (20/06/2008).

للشيخ: عمر على الخضراوي

 

إن الحمد لله نحمده ونستعين به، ونستغفره ونتوب إليه ونستهديه،

ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيِّئات أعمالنا. من يهده الله فلا مُضِلَّ له، ومن يضلل فلا هاديَ له.

ومن لم يجعل الله له نوراً،، فما له من نور.

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، خصَّنا بخير كتاب أُنزِل، وأكرمنا بخير نبيٍ أُرسِل. محمدٌ إبن عبد الله، الذي بعثه الله رحمة للعالمين، {وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين}.

{هو الذي بعث في الأمِّيين رسولا منهم، يتلو عليهم آياته ويُزكِّيهم ويُعلِّمهم الكتاب والحِكمة، وإنْ كانوا من قبل لفي ضلالٍ مُبين}

وأتمَّ علينا النعمةَ بأعظم دين شرعه الله لعباده هو دين الإسلام {اليوم أكملت لكم دينكم، وأتممت عليكم نعمتي، ورضيت لكم الإسلام دينا}.

وجعلنا بهذا الدِّين خير أمَّةٍ أخرجت للنَّاس نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر ونؤمن بالله {كنتم خير أمَّةٍ أخرجت للناس، تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله}

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وصفِيُّه من خلقه وخليله، بلَّغ الرِّسالة، وأدَّى الأمانة، ونصح للأمَّة، ومحى الظُلمة، وكشف الغُمَّة، وجاهد في الله حقَّ جهاده حتى أتاه اليقين. تركنا على المحجَّة البيضاء، الطريقة الواضحة الغرَّاء. ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها إلا هالك.

اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على هذا النَّبي الأُمِّي، الكريم، وعلى آله وأصحابه أجمعين، وعلى التَّابعين، وتابعيهم بإحسانٍ إلى يوم الدِّين، وعنَّا معهم يا ربَّ العالمين.

 اللهم أحيِنا على سُنَّته، وأمِتْنا على ملَّته، وأحشرنا في زمرته مع الذين أنعمت عليهم من النبيِّين والصِّدِّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

أما بعد عباد الله ،، فإنَّ أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هديُ محمَّدٍ صلَّ الله عليه وسلَّم، وأنَّ شرَّ الأمور محدثاتها، وأنَّ كلَّ مُحدثَةٍ بدعة، وأنَّ كل بدعةٍ ضلالة، وأنَّ كل ضلالة في النَّار.

 

أيُّها الإخوة المسلمون . . . .