Checkout

Fridaykutbah.com

faheemfb@gmail.com

خطبة الجمعة: المقــدمـــة

 Friday Khutba Intros


        

 

1)  إفتتاح خطبة الجمعة . (28/03/2008).

للشيخ: يونس صالح

 

الحمد لله ربّ العالمين ،

نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ،

ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيّئاتنا أعمالنا .

من يهده الله فهو المهتد ، ومن يُضلل فلن تجد له وليّا مرشدا .

يأيها الناس أعبدوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة ،وخلق منها زوجها ، وبث منهما رجالا كثيراً ونساءَ. واتــّـقوا الله الذي تسّائلون به والأرحام ، إن الله كان عليكم رقيبا .

يأيها النّـاس اعبدوا ربكم ، إنّ زلزلةَ الساعة شيئٌ عظيم. يوم ترونها تذهل كلُّ مرضعة عمّا أرضعت، وتضع كلّ ذات حمل حملها، وترى النّاس سكارى ، وما هم بسكارى ، ولكن عذاب الله شديد .

يأيها الذين آمنوا ، إتقوا الله ،

إتقوا الله ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون . واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفـرّقوا، واذكروا نعمة الله عليكم ،

إذ كنتم أعداءً فألـّف بين قلوبكم ، فأصبحتم بنعمته إخواناوكنتم على شفا حفرة من النّار فأنقذكم منها ،

كذلك يبيّن الله آياته للنّاس لعلهم يهتدون .

 

وأشهد أنّ لا إله إلاّ الله الملك القدّوس السلام ،

المؤمن المهيمن العزيز الجبّار المتكبّر سبحان الله عمّا يُشركون .

وأشهد أن محمّداً عبده ورسوله، بلّغ الأمانة ، وأدّى الرِّسالة ، ونصح الأمّة ، وكشف الغُـمّة، وجاهد في الله حقّ جهاده حتى أتاه اليقين من ربّـه . تركنا على المحجّة البيضاء، ليلها كنهارها ، لا يزيغ عنها إلا هالك .

أغرٌّ عليه من النبوّة خاتم ،       من الله مشهود يلوح ويشهد

وضمَّ الإله إسمُ النبيّ لإسمهِ ،     إذ قال في الخمس المؤذّن أشهدُ

واشتق له من إسمه ليُجِلـّـه ،     فذو العرش محمودٌ وهذا محمّد

صلّى الله عليه وسلّم .

اللهم أحيينا على سُـنّـته ، وأمٍـتنا على ملـّـته ،

واحشرنا يوم القيامة في زُمرته ،

وتوفّنا وأنت راضٍ عنّـا يا أرحم الراحمين .

 

أيُّها الأحباب . . . . .



 


 

2)  إفتتاح خطبة الجمعة . (15/07/2022).

للشيخ: عبد الرزّاق طاهر فارح

الحمد لله ،،، الحمد لله الذي أنزل القرآن بِلِسَانٍ عربي مُبِين،، وفَصَّل آياتِه،، قُرآناً عربِيَّاً لقوم يعلمون ، بشيراً ونذيرا.

والصلاة والسلام على أفصح العرب قاطبةً،، مَنْ آتاه الله جوامع الكَلِم،، وعلى آله وأصحابه،، وعلى كُلّ مَنْ إِهْتَدَى بِهَدْيِه، واسْتَنَّ بِسُنَّتِه،، واقتَفَى أثَرَهُ،، إلى يومِ الدِّين.

أسأل الله تبارك وتعالى الذي جمعنا في هذا المسجد المبارك على طاعته،، أنْ يجمعنا في الآخرة جميعاً مع النَّبيين والصِّدِّيقين والشهداء والصالحين ، وحَسُنَ أُولائِكَ رفِيقا.

أحبتي في الله . . . . .

 


3)  إفتتاح خطبة الجمعة . (29/03/2019).

للشيخ: عبد الرزّاق طاهر فارح

الحمد لله ربِّ العالمين ،،، حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه. ملأ السماوات وملأ ما يشاء ربُّك من شيئٍ بعد. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله، وصفيُّ الله وخليله.البشير النذير، السراج المزهر المنير. خير الأنبياء مقاما، وأحسن الأنبياء كلام، لبِنَةُ تمامهم، ومِسْكُ ختامهم، رافع الإصر والأغلال، الداعي إلى خير الأقوال وأحسن الأعمال والأحوال، الذي بعثه الله جلَّ وعلا بالهدى ودين الحق، بين يدي الساعة بشيرا ونذيرا ، وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا. فختم به الرسالة، وعلَّم به من الجهالة، وهدى به من الضلالة ، وفتح به آفاق من الدنيا، وآذانا صمَّا، وقلوبا غُلفا. وتركنا على المحجّة البيضاء، ليلها كنهارها،، لا يزيغ عنها إلا هالك،،

اللهم كما آمنَّا به ولم نره، فلا تفرق بيننا وبينه حتى تدخلنا مدخله ،، ووفقنا يا رب، بفضلك وكرمك،       ، وأسقنا بيده شربة مريئة هنيئة مريئة، لا نضمأ بعدها أبدا يا أرحم الرحمين.

 

أحبتي في الله . . . . .

 

 


4) إفتتاح خطبة الجمعة . (20/06/2008).

للشيخ: عمر على الخضراوي

إن الحمد لله نحمده ونستعين به، ونستغفره ونتوب إليه ونستهديه،

ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيِّئات أعمالنا. من يهده الله فلا مُضِلَّ له، ومن يضلل فلا هاديَ له.

ومن لم يجعل الله له نوراً،، فما له من نور.

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، خصَّنا بخير كتاب أُنزِل، وأكرمنا بخير نبيٍ أُرسِل. محمدٌ إبن عبد الله، الذي بعثه الله رحمة للعالمين، {وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين}.

{هو الذي بعث في الأمِّيين رسولا منهم، يتلو عليهم آياته ويُزكِّيهم ويُعلِّمهم الكتاب والحِكمة، وإنْ كانوا من قبل لفي ضلالٍ مُبين}

وأتمَّ علينا النعمةَ بأعظم دين شرعه الله لعباده هو دين الإسلام {اليوم أكملت لكم دينكم، وأتممت عليكم نعمتي، ورضيت لكم الإسلام دينا}.

وجعلنا بهذا الدِّين خير أمَّةٍ أخرجت للنَّاس نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر ونؤمن بالله {كنتم خير أمَّةٍ أخرجت للناس، تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله}

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وصفِيُّه من خلقه وخليله، بلَّغ الرِّسالة، وأدَّى الأمانة، ونصح للأمَّة، ومحى الظُلمة، وكشف الغُمَّة، وجاهد في الله حقَّ جهاده حتى أتاه اليقين. تركنا على المحجَّة البيضاء، الطريقة الواضحة الغرَّاء. ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها إلا هالك.

اللهم صلِّ وسلِّم وبارك على هذا النَّبي الأُمِّي، الكريم، وعلى آله وأصحابه أجمعين، وعلى التَّابعين، وتابعيهم بإحسانٍ إلى يوم الدِّين، وعنَّا معهم يا ربَّ العالمين.

 اللهم أحيِنا على سُنَّته، وأمِتْنا على ملَّته، وأحشرنا في زمرته مع الذين أنعمت عليهم من النبيِّين والصِّدِّيقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

أما بعد عباد الله ،، فإنَّ أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هديُ محمَّدٍ صلَّ الله عليه وسلَّم، وأنَّ شرَّ الأمور محدثاتها، وأنَّ كلَّ مُحدثَةٍ بدعة، وأنَّ كل بدعةٍ ضلالة، وأنَّ كل ضلالة في النَّار.

 

أيُّها الإخوة المسلمون . . . .

 

 

 


5)  إفتتاح خطبة الجمعة . (04/05/2018).

للشيخ: عبد الرزّاق طاهر فارح

 

 

18 شعبان 1439.

04  مايو 2018

اللهم لك الحمد،

 أنت نور السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد.

 أنت قيُّوم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد.

 أنت ملك السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد.

 أنت الحق، ووعدك الحق، ولقائك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق ، ومحمَّد صلى الله عليه وسلم حق.

 اللهم لك أسلمنا وبك آمنَّا، وإليك حاكمنا، وإليك أنبنا، فاغفر لنا ما قدَّمنا وما أخَّرنا، وما أسررنا وما أعلنا، وما أنت أعلم به منَّا،

 أنت المقدِّم وأنت المؤخِّر. لا إله إلا أنت، وصلِّ اللهم وبارك على نبِيِّنا محمدٍ، وعلى آله وأصحابه، وعلى من سار على نهجه، واتَّبَع سُنَّته إلى يوم الدِّين.

 فحيَّاكم الله جميعا أيها الإخوة الأخيار وأيتها الأخوات الفاضلات. وطبتم وطاب سعيكم وممشاكم، وتبوَّأتكم جميعا من الجنّة منزلا،

 وأسأل الله العليم القدير جلّ وعلا، الذي جمعنا في هذه الساعة المباركة على طاعته أن يجمعنا في الآخرة مع سيِّد الدُّعاة، وإمام النَّبِيين في جنّته ودار مُقامته. إنَّه وليُّ ذلك والقادر عليه.  

أحبتي في الله ،،

 

 

 

 6) إفتتاح خطبة الجمعة . (22/07/2022).

للشيخ: عبد الرزّاق طاهر فارح

 

24 ذو الحجّة 1443 هـ

22 يوليو 2022 م

 

إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيّئاتنا أعمالنا .

من يهده الله فلا مُضِل له ، ومن يُضلل فلا هاديَ له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله.

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} سورة آل عمران: 102.

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} سورة النساء: 1

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا} سورة  الأحزاب: 70 ، 71.

أما بعد، فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدى، هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور، محدثاتها وكل محدثة، بدعة، وكل بدعة، ضلالة، وكل ضلالة فى النار.  

حيّاكم الله جميعا ايُّها الإخوة الأخيار، وأيتها الأخوات الفاضلات،، وطِبتم وطاب سعيكم وممشاكم، وبوأكم جميعا من الجنَّة منزِلا.

وأسأل الله العليم القدير جلَّ وعلا الذي جمعنا في هذه الساعة على طاعته،، أنْ يجمعنا جميعاً مع النَّبيين والصِّدِّيقين والشهداء والصالحين ، وحَسُنَ أُولائِكَ رفِيقا.

 

 

أحبتي في الله ،، عباد الله،،

 

 

.

 

 

7 إفتتاح خطبة الجمعة .

بسم الله والحمد لله والصّلاوة والسّلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

إن الحمد لله ، نحمده ، ونستعينه ، ونستغفره ، ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له .

 

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أرسله الله تعالى بالهدى ، ودين الحق ، فبلغ الرسالة ، وأدى الأمانة ، ونصح الأمة وجاهد في الله حق جهاده ، فصلوات الله وسلامه عليه ، وعلى آله ، وأصحابه ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

 {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} سورة آل عمران: 102.

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} سورة النساء: 1

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا} سورة  الأحزاب: 70 ، 71.

فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة فى النار.  

الحمد لله ، وصلى الله وسلم وبارك على رسوله وخيرته من خلقه ، وعلى من سار على نهجه واقتفى أثره إلى يوم الدين .

أوصيكم ونفسي بتقوى الله تعالى في كل وقت وحين، واسألوه العون على الطاعة والاستقامة، والتمسك بالدين، فإنه سبحانه هو المعين.

أوصيكم ونفسي بتقوى الله فمن لا يتقي الله تشابهت عليه السبل  . { إن تَتَّقُواْ ٱللَّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَانًا} 8ـ29

من خاف الوعيد قصر عليه البعيد، ومن طال أمله ضعف عمله، وكل ما هو آت قريب.

إن ربكم لم يخلقكم عبثا ولم يترككم سدا، فتزودوا من دنياكم ما تحرزون به أنفسكم غدا. فالأجل مستور، والأمل خادع.

 

 

Translation:

 

7) Friday talk Opening statement

In the name of Allah Most Gracious Most Merciful

 

All thanks be to Allah. We thank Him, we seek His help and His forgiveness. We repent to Him, and we ask Him to protect us and guard us from the evil within ourselves, and the evil of our deeds.

 

Those who are guided by Allah, nothing shall misguide them, and those who are misguided by Allah; nothing shall guide them.

 

I bear witness that there is no God but Allah, the one; the only; who has no associates. And I bear witness that Mohammad (PPBU) is His slave and His messenger. Allah (may He be exulted) sent him with the guidance and the true religion. He delivered the message, and fulfilled what he was entrusted with. He counseled the nation, and strived in the way of Allah true striving. May Allah peace and prayers be upon him and upon his people, companions and all those who live like them to the day of resurrection.

Allah says: {O you believers fear Allah His deserving fear. And only die as Muslims} 3-102

Allah also says: {O people fear your God who created you from one soul, and from it He created its soul mate. And from them he transcended many men and women. And fear Allah about whom you shall be questioned and about the kin relatives. Surly, Allah is ever the all watcher over you.} 4-1

{O ye who believe! Be God fearing, and speak words which are valid and proper and straight; (70) He will make your deeds right and will forgive you your sins. Whosoever obeys Allah and His messenger, he verily has gained a great victory. (71)} 33:70-71.

 

The most truthful words are those in Allah’s book, and the best guidance is that guidance of His messenger Muhammad (PPBU), and the worst of all matters are the innovated matters, and each innovation is a new addition, and every addition is a misguidance, and each misguidance is in Hellfire.

All thanks be to Allah, the Lord of the worlds. Peace and prayers be upon the most honorable of all messengers Mohammad; and all his folks, companions, and followers to the day they are all summoned together.

I advice all of you and my self to fear Allah at all times. Ask Him to help and assist you to obey Him and to stay on the straight path, and to hold on to the faith. He (praise be to Him) is the supporter, helper and adjuvant.

I advice you as well as I; to fear Allah. This who does not fear Allah will not be able to distinguish between different paths. Allah says: {if you fear Allah then He will provide you with the power of distinction} 8-29.

For this who heeds off warnings and risks; no distance shall be too far. And for this who keeps hoping to do good deeds and postponing it to the future, his/her deed will be so little. And all we are told that will be coming; is in fact nearer than we think.

Allah did not create you in vain; and He is not leaving you unaccounted. Take provisions from this life; which will protect you in the next life. For time of death is hidden from us; and to keep hoping or expecting to do things in plenty of time in the future. The future in which you trust that there is going to be long and plenty of time; is illusive and can betray you. For you can die a lot sooner than you think.

 

In the name of Allah Most Gracious Most Merciful

 

All thanks be to Allah. We thank Him, we seek His help and His forgiveness. We repent to Him, and we ask Him to protect us and guard us from the evil within ourselves, and the evil of our deeds.

 

Those who are guided by Allah, nothing shall misguide them, and those who are misguided by Allah; nothing shall guide them.

 

I bear witness that there is no God but Allah, the one; the only; who has no associates. And I bear witness that Mohammad (PPBU) is His slave and His messenger. Allah (may He be exulted) sent him with the guidance and the true religion. He delivered the message, and fulfilled what he was entrusted with. He counseled the nation, and strived in the way of Allah true striving. May Allah peace and prayers be upon him and upon his people, companions and all those who live like them to the day of resurrection.

Allah says: {O you believers fear Allah His deserving fear. And only die as Muslims} 3-102

Allah also says: {O people fear your God who created you from one soul, and from it He created its soul mate. And from them he transcended many men and women. And fear Allah about whom you shall be questioned and about the kin relatives. Surly, Allah is ever the all watcher over you.} 4-1

{O ye who believe! Be God fearing, and speak words which are valid and proper and straight; (70) He will make your deeds right and will forgive you your sins. Whosoever obeys Allah and His messenger, he verily has gained a great victory. (71)} 33:70-71.

 

The most truthful words are those in Allah’s book, and the best guidance is that guidance of His messenger Muhammad (PPBU), and the worst of all matters are the innovated matters, and each innovation is a new addition, and every addition is a misguidance, and each misguidance is in Hellfire.

All thanks be to Allah, the Lord of the worlds. Peace and prayers be upon the most honorable of all messengers Mohammad; and all his folks, companions, and followers to the day they are all summoned together.

I advice all of you and my self to fear Allah at all times. Ask Him to help and assist you to obey Him and to stay on the straight path, and to hold on to the faith. He (praise be to Him) is the supporter, helper and adjuvant.

I advice you as well as I; to fear Allah. This who does not fear Allah will not be able to distinguish between different paths. Allah says: {if you fear Allah then He will provide you with the power of distinction} 8-29.

For this who heeds off warnings and risks; no distance shall be too far. And for this who keeps hoping to do good deeds and postponing it to the future, his/her deed will be so little. And all we are told that will be coming; is in fact nearer than we think.

Allah did not create you in vain; and He is not leaving you unaccounted. Take provisions from this life; which will protect you in the next life. For time of death is hidden from us; and to keep hoping or expecting to do things in plenty of time in the future. The future in which you trust that there is going to be long and plenty of time; is illusive and can betray you. For you can die a lot sooner than you think. 

 

 


Faheem Bukhatwa, my email address is : faheemfb@gmail.com د . فهيم بوخطوة ،