Checkout

خطب عيد الفطر

faheemfb@gmail.com

07

      

 

    
 

     


بسم الله الرحمن الرحيم

عيد الفطر (1439هـ 2018م)

 

كتبها : الشيخ  عبد الرزّاق طاهر فارح

ترجمها إلى الإنجليزية : د . فهيم بوخطوة

 

01 شوَّال 1439 هـ

15  يونيو 2018  م

 

الله أكبر الله أكبر الله أكبر، الله أكبر الله أكبر الله أكبر، الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله. الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

الله أكبر ، الله أكبر ،الله أكبر، لا إله إلا الله. الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، لا نحصي ثناء عليه كما أثنَى على نفسه. وأشهد أنَّ محمدا عبده ورسوله، صلى اله وسلم عليه وعلى آله وصحبه.

يا ربِّ لك الحمد على ما أنعمت به علينا من إتمامالصيام القيام. فإن ذلك من أكبر النعم. ونسألك يا حنَّان يا منَّان، يا ذا الجلال والإكرام أن تتقبَّل منَّا صيامنا وقيامنا وسائر أعمالنا الصَّالحة، وأن تتجاوز عمَّا حصل منَّا من التفريط والتقصير، فإنَّك أجود الأجودين وأكرم الأكرمين.

 

عباد الله،،، حقّ لكم اليوم أن تفرححوا بعد أن قمتم بصيام رمضان. وحقَّ لكم أن تفرحوا وأنتم تأملون أملا قويا أن يتقبل الله صيامكم وقيامكم وأن يغفر ذنوبكم وأن يشكر سعيكم.

 الله أكبر ، الله أكبر ،الله أكبر، لا إله إلا الله. الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

 هذا العيد يمثل فرحة المسلم بتوفيق الله تعالى له لأداء فريضة الصيام. والصيام نعمة كبرى من الله على عباده، والتوفيق لإكماله يستوجب الشكر. وما إجتماعكم في هذا الصباح المبارك، وفي هذا المكان الطاهر إلا للتعبير عن شكركم لله تعالى على ما أنعم به عليكم من الهداية للإسلام، والتوفيق للصيام والقيام وسائر الأعمال الصالحة في رمضان: {وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} 2:185.

أظهروا السرور في العيد. فإنَّ إظهار السرور في ألأعياد من شعائر الدِّين: {ذَ‌ٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ} 22:32. وادعو ربكم أن يرفع الضُّرَّ عن أ/ة الإسلام، وأن يوحِّد صفَّها ويجمع شتاتها وأن يرد المسلمين رداً جميلا إلى دينهم. ومع هذه الأزمات المتطاولة التي تمر بها الأمة المسلمة، لا نيأس من روح الله. فليس بعد الضِّيق إلا الفرج بإذن الله.

 

الله أكبر ، الله أكبر ،الله أكبر، لا إله إلا الله. الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

إن صيام شهر رمضان وإجتهاد المسلمين فيه في ضُروبِ العبادة من مظاهر هذه الأمَّة. وهذا الخير باقٍ في هذه الأمَّة إلى يوم القيامة، كما أخبر الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بذلك.

 

أيُّها المؤمنون: اليوم يوم عيدٍ وفرحٍ وسرور. فاحمدوا الله تالى إذْ هداكم ، واشكروه سبحانه على ما أعطاكم، وبَرُّوا والديكم، وصِلوا أرحامكم، وكونوا عباد الله إخواناً. ولا تنسوا إخوانكم المضطهدين في مشارق الأرض ومغاربها. أعينوهم بما تستطيعون من فضول أموالكم،وخُصُّهُم بدعائكم. فإنَّ لهم حقوقا عليكم. والمؤمن للمؤمن كالبنيان يشدُّ بعضه بعضاً.

 

الله أكبر ، الله أكبر ،الله أكبر، لا إله إلا الله. الله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

أيها المسلمون،، صمتم شهركم، وأرضيتم ربَّكم، فأبشروا بجواز الله تعالى لكم، وابقوا بعد رمضان على عهدكم. فإنَّ الله يُعبد في كل زمان ومكان.

عباد الله تعالى،، ينبغي عليكم أن تحافظوا على الإنجاز والربح والسق الذي حققتموه في رمضان. وأن تستمروا عبد رمضان فيم إعتدتم عليه من الخير والطاعة. وأن لا تفتر عزائمكم, فلابدَّ من مواصلة المشوار.

 

واعلموا أن نبيكم صلى اللهعليه وسلم سنَّ لكم الصِّيام بعد رمضا مباشرة فقال صلى الله عليه سلم: {من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوَّال فكأنّما صام الدهر كله}.

وحافظا لى الطاعات وصلة الأرحام. وهجران الطاعة بعد رمضان مخلف لما أمره الله به من الثبات على الطاعات حتى الممات في قوله تعالى: {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} 15:99.

فيوم العيد يومٌ مبارك، يوم عفوٌ وإحسان. فاعفوا عمن ظلمكم، وأحسنوا إلى من أساء إليكم يعفو الله عنك ويُحسن إليكم.

وثِّقوا رابط المحبَّة بينكم. فإنَّ دينكم يأمركم بذلك. والعيد مناسبة طيِّبة لإصلاح ذات البين، وللتواد والتعاطف والتراحم.

حافظوا على السلاة فإنها عماد الدِّين. والذي يضيِّعها فهو لما سواها أضيع. والذي يضيعها فلا حظ له من الإسلام.

 

اللهم أصلح لنا ديننا الذي هو عِصمة أمرنا

اللهم ربَّنا آت نفوسنا تقواها وزكِّها أنت خير من زكَّاها

اللهم ألِّف بين قلوب المسلمين وأصلح ذات بينهم

اللهم أنج المستضعفين من أمَّة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وفرِّج عن المككروبين واحسن خلاص المسجونين وانصر المجاهدين

اللهم اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان.

.

 


faheemfb@gmail.com   فهيم أبوخـطـوة ،، البريد الإلكتروني